المقالات

ذكر خبراء الطقس في الأمم المتحدة ان طبقة الأوزون فوق القطب الشمالي أصبحت أقل سماكة من قبل بسبب الكيميائيات المؤذية والشتاء القارس.واوضح الخبراء لـ"صحيفة التلغراف اللندنية" ان طيلة عقود انحسرت طبقة الغازات التي تحمي الأرض من الإشعاعات فوق البنفسجية بسبب كيميائيات تستعمل في صناعة البرادات والمبرّدات الهوائية وإطفائيات النار وحتى بخّاخات الشعر.


وتابعوا أنه تم التوقيع على معاهدة في العام 1987 بعد أن تطور ثقب فوق القطب الجنوبي بغية الحدّ من استعمال الكلوروفلور والكاربون والهالونات وكيميائيات أخرى، غير أن الكيميائيات تبقى في الهواء طيلة عقود، مما يؤدي إلى تقليل سماكة الأوزون.
في هذا السياق، اشارت منظمة الأرصاد الجوية العالمية الى أن المنطقة الواقعة فوق القطب الشمالي تعاني من خسارة نسبتها 40 في المئة منذ بداية الخريف حتى أواخر آذار متخطيّة بذلك الموسم السابق حين بلغت الخسارة 30 في المئة.
وعزت المنظمة هذه الخسارة إلى استمرار تواجد الكيميائيات المضرّة والشتاء القارس.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم