المقالات

أعلن رئيس الوزراء نوري المالكي أن دمشق قبلت بمبادرة بغداد لحل الأزمة السورية.
وقال المالكي في بيان أصدره مجلس الوزراء، السبت، إن المبادرة تقضي بتشكيل مجموعة اتصال من حركة دول عدم الانحياز فيما أبدت إيران استعدادها لدعم المقترح العراقي.
من جهته أبدى وزير الخارجية السوري وليد المعلم، ترحيب دمشق بالمبادرة التي تقدم بها العراق خلال قمة عدم الانحياز لحل الأزمة السورية، موضحاً إنه من غير المستبعد حصول لقاء بين المعارضة والحكومة السورية في غضون اسابيع للحديث عن حوار وطني.
وعلى الصعيد ذاته أعلن المجلس الوطني السوري المعارض رفضه للمبادرة التي طرحها العراقي، قائلاً أن شأنها شأن المبادرات السياسية السابقة لا تحقق ما يطمح له الشعب السوري.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم