المقالات

انتقد وكيل وزير الداخلية عدنان الاسدي المواقف التي وصفها بـ" المريبة التي تصدر من بعض الاحزاب السياسية في العراق".

وقال الاسدي في لقاء صحفي: " على سبيل المثال فان القائمة العراقية رشحت مطلوبا على خلفيات ارهابية لوزارة الدفاع عليه اكثر من خمسين اعترافا بتورطه بعمليات ارهابية"،حسب قوله.

من جانب اخر بين الاسدي ان"الشركات الامنية الاجنبية العاملة في العراق هي سبب مهم من اسباب الاختراقات الامنية"،مشيرا الى"القاء القبض على اشخاص بريطانيين واميركيين على خلفيات ارهابية ولكنهم منعوا في وقت لاحق من اي تدخل بشان ملفاتهم"،حسب قوله.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم