المقالات

 

أعلنت وزارة الداخلية العراقية، السبت، أن السيارات الملغومة التي دخلت بغداد كانت قادمة من مدينة الفلوجة، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن النفق الذي شرعت بحفره مع سوريا قد تم انجازه.

وقال الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية عدنان الاسدي في مؤتمر صحفي عقده ببغداد  إن القوات العراقية اعتقلت شخصا ادخل 15 سيارة ملغومة إلى بغداد من الفلوجة كبرى مدن محافظة الانبار.

وأضاف انه تم تفجير ثمان من تلك السيارات بينما استطاعت القوات الأمنية تفجير العدد المتبقي.

وقال الاسدي إن هذا الخرق جاء بفعل التظاهرات التي تشهدها الانبار احتجاجا على سياسات رئيس الوزراء نوري المالكي.

ولفت إلى أن السيارات التي انفجرت في العاصمة بغداد كانت قد "دخلت من مدينة الفلوجة والضابط الذي كشف الأمر موجود" ولم يخض في التفاصيل.

وفي جانب آخر، قال الاسدي إن العراق أنجز حفر نفق على الحدود العراقية السورية بطول يصل إلى نحو 230 كلم لمنع "عمليات التسلل والتهريب".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم