المقالات

أعلن العضو في اللجنة الخماسية النائب عن التحالف الكردستاني محسن السعدون قرب التوصل الى نتائج نهائية للتوافق على حل الأزمة السياسية. وأكد السعدون"عدم وجود توقف في المفاوضات الجارية بين القوى السياسية عبر اللجنة الخماسية لمتابعة وتنفيذ مطالب المتظاهرين"، مبينا أن "بعض القضايا تتطلب مزيدا من الوقت للاتفاق عليها".
واشار في الوقت نفسه الى ان لجنته "تأمل التوافق على جميع القضايا قريباً".
وكشف السعدون عن ان اللجنة عقدت اجتماعا لاكثر من خمس ساعات اثمر عن تقارب النتائج بين المكونات بشأن قوانين العفو والمساءلة والعدالة ومكافحة الارهاب لكن انسحاب اعضاء القائمة العراقية قبيل انعقاد الاجتماع الموسع لقادة الكتل السياسية اخر اعلان النتائج وحسم المسألة".
واوضح:" اننا نعتقد ان المسألة تحتاج الى مزيد من الوقت لاضفاء وضوح اكبر على صيغة القوانين المراد تعديلها وضمان عدم حدوث ظلم او ثغرات عند التطبيق".
واضاف السعدون"في ما يتعلق بالمساءلة والعدالة فان اللجنة النيابية لديها التعديلات التي يحتاجها القانون ولابد من ان تخضع كافة التشريعات ذات العلاقة بمطالب المتظاهرين الى نقاشات في البرلمان قبل التصويت عليها لضمان العدالة والحفاظ عى الامن والدستور".
وبين السعدون ان"التجمع الوطني الذي يترأسه الجعفري منح وقتا اضافيا ومفتوحا وتقرر تمديد عمل اللجنة الخماسية، مؤكدا ان اللجنة لم تفشل في عملها لكن وجود الحاجة الى بعض التفصيلات بشأن الآليات الخاصة بتنفيذ القوانين توجب تمديد عمل اللجنة".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم