المقالات

طالبت النائبة عن ائتلاف العراقية الحرة عالية نصيف الحكومة الاتحادية ووزارةالخارجية بتقديم شكوى لدى الأمم المتحدة ضد الممارسات التركية الرامية الى إثارة النعرات الطائفية في العراق .
وقالت نصيف اليوم الاحد إن"رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان مصرّ على تبني الخطاب الطائفي تجاه العراقيين دون أن يبدي أي احترام لمكونات الشعب العراقي"،مبينة انه"لم يعد خافيا ان تركيا تسعى وراء الكواليس الى إثارة النعرات الطائفية في العراق لتحقيق اجندات خاصة بها ".
واضافت ان"هذه التدخلات ذات الطابع الطائفي في العراق هي مخالفة صريحة للاتفاقيات الدولية ومعاهدات حقوق الانسان التي تمنع التمييز العنصري والطائفي،كما أنها تبتعد كثيرا عن القيم والأخلاق ومبادئ حسن الجوار"،حسب تعبيرها.
وشددت نصيف على"ضرورة قيام الحكومة الاتحادية العراقية ووزارة الخارجية بإقامة دعوى قضائية في الامم المتحدة ضد تركيا بسبب سعيها لإثارة التمييز العنصري والطائفي في العراق".
وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قد جدد إتهامه لرئيس الوزراء نوري المالكي بالتصرف على أساس وصفه بالطائفي،حسب تعبير اردوغان.
واوضح في تصريح له قبيل سفره إلى اميركا إنه ذاهب إلى الجمعية العامة للامم المتحدة لطرح الملفين السوري والعراقي، مبينا أن "الاوضاع في العراق تسير باتجاه حرب طائفية"،على حد قوله.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم