المقالات

 

دعا مجلس شيوخ عشائر الانبار اليوم الاثنين الوزراء المقاطعين الى العودة لاجتماعات مجلس الوزراء لمناقشة مطالب المتظاهرين المشروعة.
من جانبه كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون علي الشلاه، أن "وزراء التحالف الكردستاني وغالبية وزراء القائمة العراقية سيحضرون جلسة مجلس الوزراء المقبلة".
وقال الشلاه إن "بعض الأطراف في العملية السياسية تخشى صندوق الاقتراع"،معتبرا"مقاطعة وزراء التيار الصدري لجلسات مجلس الوزراء نوع من الضغط على الحكومة لتحقيق بعض المكاسب الانتخابية"،حسب قوله.
ورجح الشلاه ان "يحضر وزراء التيار لجلسات مجلس الوزراء خلال مدة أقصاها أسبوع واحد لتكون بداية نهاية القطيعة"،حسب تعبيره.

من جانب اخر قال نائب رئيس الوزراء صالح المطلك ان حضور وزراء القائمة العراقية اجتماع مجلس الوزراء مرهون بتخصيص الجلسة لمناقشة واقرار ما توصلت اليه اللجنة الخماسية بشأن الاستجابة لمطالب المتظاهرين المشروعة.
وضاف ان"عودة وزراء العراقية مرتبطة بادراج مطالب المتظاهرين وما توصلت اليه اللجنة الخماسية بهذا الشأن لاسيما واننا جهدنا في عقد اجتماعات ولقاءات لغرض التوصل الى حلول مرضية تؤدي بالنتيجة الى الاستجابة لمطالب المحتجين في ساحات الاعتصام وانهاء هذه الازمة التي تهدد أمن وسلامة الشعب".
وبين أنه"حريص على تنفيذ مطالب المتظاهرين المتعلقة بإقرار قانون العفو العام والعمل على اطلاق سراح جميع المعتقلات والمسجونات العراقيات بعفو يخصص لهذا الغرض إضافة الى جملة اخرى من القوانين والقرارات مثل تعديل قانون المساءلة والعدالة وقانون مكافحة الارهاب وايجاد توازنات في الوزارات والمؤسسات الحكومية والقضائية".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم