المقالات

اعلن مجلس انقاذ الانبار الثأر من الارهابيين الذين قتلوا صباح يوم الاربعاء جنود عراقيين كانوا في اجازة رسمية قرب ساحة اعتصام الرمادي، مبينا أن عشائر الانبار اعلنت شجبها للعمل الاجرامي الجبان.

وقال رئيس المجلس الشيخ حميد الهايس ان "مجلس انقاذ الانبار سيثأر من القتلة المجرمين قريبا"، مبينا أن "شيوخ عشائر الانبار رفضوا العمل الجبان بشدة".

وأكد الهايس "ندين العمل الاجرامي الذي ادى الى استشهاد اربعة جنود عراقيين عزل من السلاح قرب ساحة اعتصام الرمادي وهم في اجازة رسمية كانوا متوجهين الى منازلهم".

وأكد الهايس أن "ما روجه الارهابيون في ساحة الاعتصام من ان الجنود كانوا مسلحين غير صحيح، فهم كانوا يستقلون سيارة اجرة متوجهين الى مازلهم ولايجملون اي قطعة سلاح".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم