المقالات

كشف ائتلاف دولة القانون  عن الأفق المستقبلي هو التحالف مع كتلة المواطن باعتبارها جاءت في المرتبة الثانية بعد دولة القانون في مختلف المحافظات في العراق وكشف عن وجود مشاورات بينه وبين كتلة المواطن لتشكيل "تحالف كبير في عموم العراق"، من جانب اخر  أكدت كتلة المواطن وجود  "تفاهمات مشتركة" بين الطرفين منذ فترة ما قبل انتخابات مجالس المحافظات، واكدت ان الإعلان الرسمي عن تحالفهما  سيكون "بعد إعلان النتائج النهائية للانتخابات".

وقال مدير مكتب حزب الدعوة الإسلامية في النجف محمد الياسري  ان "هناك مشاورات بين ائتلاف دولة القانون وكتلة المواطن للإعلان عن تحالف جديد من أجل تشكيل مجلس جديد لمحافظة النجف".

وأضاف الياسري "نحن في دولة القانون في النجف غير منفصلين عن التحالفات المركزية الوطنية التي تجري في بغداد مع رئيس الوزراء نوري المالكي"،  "".

وبين ان "الباب مفتوح لكل الكيانات المحبة لبلدها ولمحافظاتها والتي تريد ان تبني وهذا هو الأفق الأساسي للحوار".

وأشار إلى ان "التحالف الجديد بين الطرفين سيشكل أغلبية كون دولة القانون قد أعلنت مسبقا تحالفها مع قوائم أخرى صغيرة تملك نفس المنهجية"، وأضاف انه "سرعان ما التحمت هذه القوائم مع دولة القانون وأعلنت بشكل رسمي ائتلافها واصبح لدينا بحدود (11) مقعدا في مجلس المحافظة الجديد".

ولفت الياسري إلى ان "كتلة المواطن لديها الآن ستة مقاعد ليصبح في حال التحالف (17) مقعدا"، مؤكدا انه "ليست لدينا خطوط حمراء داخل هذا التحالف على أي احد وإنما نريد الرجل المناسب في المكان المناسب ونريد تصحيح المسار من اجل محافظتنا المقدسة".

وكشف عن ان "المالكي والحكيم ألتقيا وتفاهما على ان اتفاق وتحالف للمواطن مع دولة القانون في عموم العراق"، مشيرا إلى إننا "سنشهد قريبا الإعلان عن هذا التحالف".

 


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم