المقالات

كشف المتحدث الرسمي باسم ائتلاف دولة القانون في البصرة سالم تقي عن اتفاق بين ائتلافه وكتلة المواطن على توزيع المحافظات بين الكيانين الفائزين في الانتخابات.

وقال تقي في تصريح لراديو المربد أنه وحسب الاتفاق بين الكتلتين فان محافظة البصرة ستكون من حصة ائتلاف دولة القانون التي تملك 16 مقعداً, فيما ستكون محافظات (المثنى وواسط والنجف بالاضافة الى ذي قار) من حصة كتلة المواطن.

هذا ولم يبدي تقي مزيدا من المعلومات حول خارطة التحالفات في المحافظات الاخرى.

واشار المتحدث باسم ائتلاف دولة القانون في البصرة الى ان العضوين  الفائزين بالانتخابات وليد حميد كيطان وعلي شداد والذين تحالفا مع كتلته, قد شكلا كتلة اسمياها كتلة الوسط تعمل على استقطاب الاعضاء الفائزين من الكتل الاخرى الى ائتلاف دولة القانون. 

 واظهرت النتائج النهائية للانتخابات المحلية في محافظة البصرة التي اعلنت عنها المفوضية العليا المستقلة احراز ائتلاف دولة القانون المرتبة الاولى بستة عشر مقعدا تلاه ائتلاف المواطن بستة مقاعد وجاءت كتلة الاحرار في المرتبة الثالثة بثلاثة مقاعد اما ائتلاف البصرة المستقل فحصل على مقعدين وحصل على مقعد واحد كل من تجمع العدالة والوحدة وتحالف البصرة المدني وحركة البديل وحزب الدعوة الاسلامية تنظيم الداخل وحركة ارادة العراق وائتلاف العراقية الوطني الموحد و قائمة متحدون فيما حصلت الاقليات على مقعد واحد. 

وعلى الجانب الاخر, قال النائب عن كتلة المواطن فرات الشرع أن الاتفاقات الأولية بين كتلته وائتلاف دولة القانون وكتلة الأحرار تشير إلى حصول كتلة المواطن على منصب المحافظ في محافظات واسط وذي قار والنجف.

 واضاف الشرع في تصريح لراديو المربد بأن محافظ الديوانية سيكون من نصيب ائتلاف دولة القانون بينما سيذهب منصب محافظ ميسان الى كتلة الأحرار, مشيرا إلى أن الأيام المقبلة ستشهد الاتفاق النهائي لتشكيل بقية الحكومات المحلية.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم