المقالات

 

اعلنت وزارة الداخلية الايرانية اليوم السبت حسن روحاني رئيسا جديدا للبلاد بعد فوزه بالانتخابات وحصوله على الاغلبية الساحقة للاصوات،في ما اعلنت فرنسا استعدادها للتعاون معه.
الى ذلك طالبت بريطانيا من روحاني وضع ايران على المسار الصحيح،بينما دعته المعارضة السورية الى  انهاء الازمة في البلاد.
وتمكن روحاني المدعوم من الإصلاحيين من حسم السباق الانتخابي من الجولة الأولى، وحصد وفقا للأرقام التي أعلنها وزير الداخلية مصطفى محمد نجار أكثر من 16 مليون صوت في الانتخابات التي أجريت امعد أن حصل على أكثر من 16.8 مليون صوت، أي أكثر من 50% من أصوات الناخبين.
وتقدم روحاني على منافسه رئيس بلدية طهران محمد باقر قاليباف الذي حصل على 6.7 ملايين صوت، وكبير المفاوضين في الملف النووي سعيد جليلي الذي حصل على 4.1 ملايين صوت، في حين نال القائد السابق للحرس الثوري الإيراني محسن رضائي ثقة 3.8 ملايين ناخب.
ووفقا للأرقام التي قدمها وزير الداخلية الإيراني، بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات 72.7%، وذلك عقب توافد أكثر من 35 مليون ناخب على مكاتب التصويت.
وسيتسلم روحاني الرئاسة بعد موافقة مجلس صيانة الدستور على نتائج الانتخابات، ونيل التزكية من قبل مرشد الجمهورية الإيرانية اية الله السيد علي خامنئي.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم