المقالات

تستعد أمانة بغداد جميع للاحتفال بيوم "اكتمال السيادة العراقية" عندما يصوت مجلس الأمن الدولي على إخراج العراق من الفصل السابع مساء غد الخميس.
وسيتضمن الاحتفال إطلاق الألعاب النارية ورفع النشرات والأعلام العراقية فضلا عن تجول مواكب دوائر البلدية بشوارع بغداد، والتي تقوم بنثر الورود والحلوى على المواطنين بمشاركة عدد من فرق الفنون الشعبية.
وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أوصى في تقرير قدمه إلى مجلس الأمن الدولي بإخراج العراق من البند السابع، بعد أن أوفى بجميع التزاماته تجاه القرارات الدولية التي صدرت بحقه.
وبموجب الفصل السابع، الذي وضع العراق تحت طائلته إبان قيام النظام السابق بغزو الكويت عام 1990، دفع العراق للكويت نحو 30 مليار دولار كتعويضات للحرب من أصل 41 مليارا متوجبة عليه، على أن ينجز تسديدها في نهاية 2015.
وتدفع بغداد حاليا 5% من عائداتها النفطية والغازية لصندوق تابع للأمم المتحدة التي تقوم بتسديد التعويضات.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم