المقالات

أكد رئيس الوزراء نوري المالكي، الاربعاء في كلمته الاسبوعية ، إن "الذين استهدفوا زوار اربعينية الإمام الحسين (ع) من السائرين نحو مدينة كربلاء سيكتوون بالنار التي أشعلوها لأنهم يجهلون تاريخ الإمام والهدف الذي خرج من أجله وهو نصرة المظلوم".

ووصف رئيس الوزراء الاجهزة الامنية بـ"البواسل الذين يتصدون للهجمات الارهابية التي تستهدف زوار الاربعينية في كل مكان مقدما لهم الشكر، كما تقدم بالشكر للزوار لانهم ملتزمون بالضوابط التي وضعتها الاجهزة الامنية وتوحدهم من خلال شعارات الوحدة التي يرددونها".

وانتقد المالكي "انتهاج بعض السياسيين أسلوب التسقيط السياسي"، داعيا إياهم إلى "عدم التلاعب بالمال العام ونبش قضايا لا تؤدي للتعاون والتكاتف، بل تؤدي إلى الخسران والدمار".

وتعد زيارة أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) من اكبر المناسبات الدينية في العراق إذ يسير الملايين من مختلف مناطق العراق ومن خارج البلاد إيضا سيرا على الأقدام صوب محافظة كربلاء المقدسة لأداء مراسيم الزيارة، وتستهدف الجماعات المسلحة الزوار في الطرق المؤدية إلى كربلاء بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة عند كل عام، ما يؤدي الى سقوط العديد منهم بين شهيد وجريح.

 


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم