المقالات

اقر الارهابي ابو بكر البغدادي بهزيمة داعش في العراق ،مطالبا "شيوخ دين سعوديين باصدار فتاوى تدعو لـما اسماه بـ  الجهاد في العراق وانقاذ التنظيم" على حد وصفه.

ودعا البغدادي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر الى زيادة العمليات الانتحارية وقتل المنشقين من تنظيمهم الذي بدأ يتداعى نتيجة الهزائم التي الحقتها به القوات العراقية والعشائر الانبارية.

اقرار البغدادي  جاء متزامنا مع اتساع المواقف الدولية خلال الايام الاخيرة المؤيدة لمساعي العراق في حملته للقضاء على الارهاب، لاسيما عقب المساندة التي ابدتها الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي، والتي تكللت يوم امس الاول بدعم واضح ابداه الامين العام للامم المتحدة بان كي مون، ليختتمها وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، الذي اعتبر خلال زيارته بغداد امس ، الارهاب بمثابة "عدو دولي مشترك" ينبغي مواجهته بكل السبل.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم