المقالات

أكد مجلس محافظة الانبار، أن الاتفاق بين عشائر الانبار والحكومة "انهار تماما بعد اعتراف العشائر بعدم قدرتها على ادارة قضاء الفلوجة لوجود داعش".

وقال نائب رئيس مجلس محافظة الانبار صالح العيساوي، إن "داعش هي من تقاتل في الفلوجة وان الاتفاق بين العشائر والحكومة قد انهار تماما"، وأوضح أن "الطلبات التي عرضتها العشائر في الفلوجة ومنها تغيير القائمقام وقائد الشرطة وبعض الطلبات الخدمية انتهت بعد 24 ساعة باختفاء القائممقام ومدير الشرطة من المدينة".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم