المقالات

اعلن عضو مجلس محافظة الأنبار قاسم الفهداوي أن"المدافعين عن استخدام الحلول السياسية لأزمة مدينة الفلوجة  تراجعوا عن مطلبهم، بعد قطع عناصر "داعش" مياه سدة الفلوجة".

وقال الفهداوي إن"مجلس المحافظة وجميع الأطراف سعت إلى إيجاد حلول سياسية لأزمة مدينة الفلوجة ، والابتعاد عن الحلول العسكرية ، لكن الإجراء الأخير بقطع مياه سدة الفلوجة جعل الأطراف تتراجع".

واضاف أن "كفة استخدام الخيار العسكري لإنهاء أزمة مدينة الفلوجة هي الأرجح، بعد أن عجزت جميع المساعي لاحتواء الأزمة".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم