المقالات

أصدر القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي بياناً نقلته قناة العراقية أثنى فيه على أداء القوات المسلحة التي أبلت بلاء حسنا خلال السنوات العشر الماضية و قاتلت و ما تزال للحفاظ على حدود العراق و استقلاله و كرامته من مجرمي القاعدة داعش و بقايا النظام البائد.

و أوضح المالكي إنه سيتم الاستفادة مما تعرضت له قطاعات الجيش في نينوى كركوك و صلاح الدين و و سيتم إطلاع الشعب العراقي على النتائج دون حجب الملابسات.

و قرر المالكي بموجب الصلاحيات الممنوحة له حسب المادة 78 من الدستور محاسبة عدد من الصباط الذين تخاذلوا عن واجباتهم الوطنية و كما يلي:

أولاً- إعفاء الفريق الركن مهدي الغراوي قائد عمليات نينوى و نائبه اللواء عبد الرحمن حنظل و رئيس أركانه العميد حسن عبد الرزاق جد الغازي.

ثانياً- إعفاء العميد هدايت عبد الكريم عبد الرحمن قائد فرقة المشاة الثالثة وإحالته للمحكمة العسكرية لمحاكمته غيابيا لهروبه من المعركة إلى جهة مجهولة.

ثالثاً- تتولى قيادة القوات البرية تشكيل مجالس تحقيقية بحق الضباط و المراتب الذين هربوا من المعركة و لم يلتحقوا بمراكزهم أو مراكز الإيواءخلال مدى اقصاها سبعة أيام.

رابعاً- تشكيل مجالس تحقيقية مع الضباط الذبن انسحبوا إلى المحافظات المشار إليها دون اوامر لهم.

خامساً- سوف يتم إعفاء قيادات عسكرية أخرى من مناصبهم أو التقاعد بعد تدقيق موقفهم في المعركة.

سادساً- تشكيل لجان ميدانية متخصصة لمتابعة و تقييم الأحداث التي جرت في المحافظات المذكورة آنفاً . 


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم