المقالات

أعلن النائب عن التحالف الوطني علي المانع،عن عقد قادة التحالف الوطني مساء اليوم السبت اجتماعاً وصفه بـ"المهم" لحسم مرشح التحالف لرئاسة الوزراء.

ورجح المانع ان "تكون هناك مفاجأة قد يتمخض عنها الإجتماع الذي سيعقد بمكتب رئيس التحالف ابراهيم الجعفري في حسم مرشح رئيس الوزراء من خلال المشاورات المكثفة الجارية".

وأضاف ان "التحالف الوطني وفي حال عدم التوصل لاتفاق في تسمية رئيس الوزراء فانه سيدعو اتحاد القوى الوطنية والتحالف الكردستاني الالتزام بالتوقيات والآليات الدستورية في انتخاب رئيس مجلس النواب ونائبيه ومن ثم انتخاب رئيس الجمهورية الذي بدوره يكلف الكتلة النيابية الأكبر،وبطبيعة هو ائتلاف التحالف الوطني، أي انه سيتم ترحيل تسمية رئيس الوزراء الى ما بعد انتخاب هاتين الرئاستين"مشيرا الى ان "التحالف الوطني سيقدم طلباً بذلك".

وتخوض الكتل السياسية اجتماعات مكثفة، لاسيما بعد انعقاد أولى جلسات البرلمان الجديد الأسبوع الماضي، التي أخفقت فيها القوى بتسمية مرشحي الرئاسات الثلاث، على أمل أن تفضي الحوارات الجارية إلى حسم المرشحين قريباً، والمؤمل ان يتم ذلك في جلسة البرلمان المقرر عقدها غداً الأحد.

يذكر ان الاكراد والقوى السياسية التي تمثل السنة ربطت تسمية مرشحيها لرئاسة الجمهورية والبرلمان بتسمية التحالف الوطني لرئيس الوزراء على ان يكون غير رئيس الوزراء نوري المالكي ويحظى فيها المرشح البديل على مقبولة جميع الاطراف.

كانت المرجعية الدينية جددت تأكيدها في خطبة صلاة الجمعة أمس على ضرورة الابتعاد عن التصريحات المتشنجة من قبل السياسيين التي تزيد من حدة الخلافات وتذكي التفرقة وضرورة عدم التجاوز على المدد الدستورية في اختيار الرئاسات الثلاث وتشكيل حكومة تحظى بقبول واسع تضع حلولا جذرية لمشاكل البلد


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم