المقالات

اعتبر ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي  رفع سقف مطالب الكتل السياسية بانه يعيق تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال الشيخ الكربلائي في خطبة صلاة الجمعة بالصحن الحسيني المطهر ان تشكيل الحكومة لاتقع على عاتق رئيس الوزراء المكلف وحده بل هي مسؤولية جميع الكتل التي تقدم المرشحين اليه "، داعيا الكتل الى اعتماد معايير الكفاءة والمهنية العالية والنزاهة وحرقة القلب على مستقبل البلد والمواطنين والابتعاد عن اية نزعة قومية او مناطقية او طائفية".
واشار الكربلائي الى انه "اذا كان البعض يتذرع بانها مطالب جمهوره وقاعدته الشعبية فلا بد ان ينتبه الى ان للاخرين جمهورا وقواعد شعبية لايسمحون لهم بما يتعبرونه تجاوزا على خطوطهم".

وقال الكربلائي إن"الجميع متفقين على تشكيل الحكومة بطريقة صحيحة بحيث تكون قادرة على معالجة الاخطاء المتراكمة خلال السنوات الماضية وتوفق في احقاق الحقوق وتوفير الامن ومكافحة الفساد وتقديم الخدمات العامة وما الى ذلك من امور تمس الحاجة اليه".

وقال الكربلائي إن "مدينة آمرلي كما يعلم الجميع تعاني من حصار مطبق منذ ما يزيد على شهرين ويستبسل اهلها الابطال من الرجال والنساء والكبار والصغار في الدفاع عن مدينتهم امام هجمات المجموعات المسلحة الاجرامية مع محدودية ما بايديهم من السلاح والعتاد وقلة المواد الواصلة".

وناشد الكربلائي الجهات المعنية بأن "تعمل بجد في فك الحصار عن هذه المدينة والاسراع بايصال الاطعمة لاهالي امرلي الذي يشكل ضرورة قصوى لتخفيف معاناة اهلها ولاسيما الاطفال والضعفاء".

واعتبر الكربلائي أن "الدفاع الوطن والمواطنين في مواجهة المجموعات الارهابية شرف كبير لايناله الا ذو حظ عظيم"، لافتا الى انه "يبلغنا قليلا مما يحملون السلاح هنا او هناك قيامهم بممارسة خاطئة بل مدانة ومستنكرة بالاعتداء على اموال المواطنين وهتك حرمتهم وكرامتهم".

واعرب الكربلائي عن ادانته "اية ممسارات من هذا النوع، لان الدفاع عن الوطن لاينسجم مع الاعتداء على أي مواطن مهما كان انتماءه القومي او المذهبي"، مطالباً الأجهزة الأمنية "بضرب بيد من حديد على المتجاوزين على اموال المواطنين وحقوقهم ولاسيما اذا كان يظهر بلبوس الدفاع عن الوطن".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم