المقالات

دعا الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري، الاربعاء، الشعب العراقي الى رفض المشروع الامريكي في البلاد، والاعتماد على ابنائه من الجيش وقوات الحشد الشعبي للتخلص من داعش وكل اشكال الارهاب.

وقال العامري  إنه "بعد الانتصارات التي تحققت على ايدي ابناء القوات المسلحة والمدعومة من قبل الحشد الشعبي من مختلف فصائل المقاومة الاسلامية التي لبت نداء المرجعية وتواجدت في ساحات القتال وحققت انتصارات كبيرة ومهمة في اطراف بغداد وسامراء وتكريت وديالى والعظيم وامرلي وسليمان بك وبدت ملامح النصر المؤزر على داعش واضحة جلية، وبدأ هؤلاء المجرمون يذوقون مرارة الانكسار والهروب من اغلب المناطق برز المشروع الامريكي الجديد".

وأضاف ان "المشروع يحاول جاهدا الالتفاف على ما حققته هذه القوات البطلة وامام هذه الظروف الحساسة والدقيقة التي تواجه عراقنا الحبيب وانطلاقا من مسؤوليتنا الوطنية"، متسائلا "أين كان المشروع الامريكي حينما احتلت داعش الانبار والفلوجة وهجرت مئات الالاف من اهلها؟ واين كان المشروع الامريكي حينما احتلت داعش نينوى وتكريت ومدنا عديدة اخرى وقتلت الكثير من المدنيين العزل ؟ ولماذا بقيت الولايات المتحدة تتفرج على قتل وذبح العراقيين لعدة شهور؟".

وأشار الى انه "حينما بدأت الانتصارات تلوح في الافق تحركت امريكا بهذا المشروع الذي يحمل مخاطر كبيرة على مستقبل العراق وامنه"، محذرا ابناء الشعبنا "من هذا المشروع".

وأكد ان "داعش وجميع المنظمات الارهابية كالقاعدة وجبهة النصرة هي نتاجات طبيعية وسيئة للسياسات الامريكية الخاطئة للولايات المتحدة الامريكية في افغانستان تحت شعار ايقاف المد الشيوعي"، مضيفا أن "المتضر الوحيد من هذا المشروع هو الشعب العراقي الذي سيدفع ثمنه من ثرواته ودماء ابنائه".

ودعا العامري الشعب العراقي الى "رفض هذا المشروع بشكل كامل والتوكل على الله والاعتماد على ابنائه من الجيش وقوات الحشد الشعبي للتخلص من داعش وكل اشكال الارهاب".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم