المقالات

كشف محافظ البصرة ماجد النصراوي وجود أكثر من "5" ألاف أجير يومي "فضائي" في بلدية المحافظة، فيما تعهد بتوفير أجور العمال الحقيقيين والبالغ عددهم "2500" عاملا .

وقال النصراوي انه من خلال متابعة اللجان الفنية وفرق المتابعة ملفاً خطيراً وفساداً ادارياً ومالياً فاضحاً وهدراً للمال العام في ظاهرة غزت ملف التنظيف في البصرة تلك هي ظاهرة الفضائيين او العمال الوهميين .

وقد ورد في الاحصائيات الرسمية عن مديرية بلدية البصرة وعلى لسان مديرها ان عدد الإجراء اليوميين هو "8000 " عامل وعلى الورق فقط اما الحقيقي منهم فلا يتجاوز الـ" 2500" عامل من يقع على عاتقه العمل الحقيقي في تنظيف البصرة وهناك "180" آلية مؤجرة وهي فائضة عن الحاجة ".

ولفت الى ان " في جولة تفتيشية واحدة قامت بها لجنة فنية يرأسها نائبه الاول لشعبة واحدة من الشعب التابعة لمديرية بلدية البصرة والتي قوام عمالها " 750 " عامل لم يجد سوى " 100 " والباقي هم "فضائيون".

وتابع النصرواي " أما الفضائيين والعابثين والانتهازيين فلا مكان لهم بيننا وسنضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه العبث باستقرار البصرة أو يحرض على العنف وسنتخذ في حقهم الإجراءات الصارمة والحازمة "، مؤكدا " انني لن أتسامح ابداً في الوقوف بوجه كل من تسول له نفسه العبث بمقدرات البصرة ولن ادخر جهداً في الدفاع عن حقوقها والوقوف الى جنب ابنائنا الشرفاء ويتفانون في خدمتها ".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم