المقالات

كشفت مفوضية حقوق الانسان عن قيام مجاميع من الشباب في الموصل بانزال علم عصابات داعش الارهابية من على الابنية خاصة مبنى المحافظة ، مما استدعى عناصره الى شن حملة للبحث عن اماكن تصنيع العلم العراقي. 
وذكرت المفوضية في بيان ان  عضو المفوضية المستقلة لحقوق الانسان سلامة الخفاجي بحثت مع عدد من اعضاء مجلسي النواب عن محافظة نينوى واعضاء مجلس المحافظة الاوضاع الامنية في المحافظة والاستعدادات الجارية لتحريرها من عصابات داعش الارهابية .
واكدت الخفاجي بحسب البيان ان على ضرورة التكاتف بين العراقيين جميعا لمواجهة عدوهم المشترك من عناصر داعش الارهابي.. واهمية ان يتحرك سكان المدن التي احتلتها داعش والشروع في مناهضة التنظيمات الارهابية ، ومساندة القوات الامنية  .
وتابع ان  الاجتماع تطرق الى الظروف المعاشية والانسانية في مدن محافظة نينوى والمخاوف لدى اهالي تلك المناطق  .
من جانبه اكد وفد اعضاء مجلس النواب والمحافظة ان عناصر داعش الاجرامي تجبر خطباء الجوامع على دعوة الناس الى مبايعة البغدادي الا انهم يعزفون ويرفضون المبايعة   كما ان  الوفد تطرق الى تنامي الشعور الوطني الرافض لوجود داعش خاصة في مدينة الموصل .
يشار الى ان القوات الامنية تكبد عصابات داعش الارهابية خسائر بشرية ومادية كبيرة  خلال العمليات العسكرية التي تنفذها ضدهم في محافظة صلاح الدين ومحافظة الانبار  ما دفعهم الى الهروب الى مدينة الموصل


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم