المقالات

رجحت لجنة الامن والدفاع النيابية، أن تكون محافظة الانبار الوجهة المقبلة للقوات الامنية بعد تحرير مدينة تكريت، فيما اعتبرت أن السيطرة على الانبار سيسرع من عملية تحرير الموصل.

وقال عضو اللجنة النائب عباس الخزاعي ان "اغلب القيادات الامنية العليا توجه للقائد العام للقوات المسلحة بان تكون الانبار هي الوجهة المقبلة للقوات الامنية بعد تكريت لتحريرها"، مضيفاً أن "للانبار اهمية كبيرة من الناحية الامنية، لانها ثلث مساحة العراق، وفيها الكثير من البؤر لعصابات داعش".

وبين الخزاعي، أن "السيطرة على محافظة الانبار وطرد داعش منها، سيقطع الامدادات التي تصل لهذه العصابات من سوريا"، مضيفاً "بالتالي سيجعل من تحرير عملية الموصل اسهل بكثير من التوجه حالياً نحو الموصل لتحريرها".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم