المقالات

دعت المرجعية الدينية، الجمعة، الى المزيد من الاهتمام بالمقاتلين في مراكز القتال والتدريب  وفيما اشادت ببطولات وتضحيات العراقيين في مواجهة داعش، طالبت الحكومة بتنظيم امور الشهداء والجرحى والحفاظ على حقوقهم فيما اشارت الى معلومات تفيد بوجود شحة بالمياه في بعض المناطق الزراعية.
 
وقال ممثل المرجعية في كربلاء السيد أحمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة في الصحن الحسيني بمدينة كربلاء  إن "الانتصارات الأخيرة لم تكن لتحصل لولا همة وشجاعة واخلاص القوات الأمنية والمتطوعين والعشائر الذين بذلوا جهدا كبيرا من اجل استعادة الاراضي المغتصبة"، داعيا الدولة الى "اتخاذ جملة اجراءات للحفاظ على هذا الرصيد البشري الكريم والكبير".

وطالب الصافي بـ"الاسراع في تنظيم امور الشهداء والجرحى وتهيئة جميع اللوازم للحفاظ على حقوقهم"، مشدداً على ضرورة "الاهتمام بالمقاتلين الموجودين فعلا في مراكز القتال ومراكز التدريب وتوزيع مستحقاتهم بصورة منتظمة خصوصا أن البعض لم يستلم مستحاقته منذ من ثمانية اشهر الا مرة او مرتين". 

ودعا ممثل المرجعية الى "توفير كل ما تحتاجه المعركة من اسلحة واعتدة بالمقدار الكافي مع تأكيدنا على الاستفادة من الخبراء المحليين"، لافتاً الى ضرورة "تهيئة المستلزمات الطبية للمقاتلين بالتعاون مع الاجهزة المختصة".

من جانب آخر اشار الصافي الى ان "هناك معلومات تفيد بوجود شحة في المياه بالمناطق الزراعية وتلك التي توجد فيها الثروة الحيوانية"، داعياً الى "وضع سياسة مائية واضحة وبناء بعض السدود والاستفادة منها في توفير مصادر الطاقة بعيدا عن الهدر الكبير


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم