المقالات

كشف امر لواء المغاوير في فرقة المشاة الثامنة التابعة للجيش العراقي العميد الركن عادل مولان الاسدي عن اندلاع معارك عنيفة في مدينة الرمادي ضد تنظيم داعش الارهابي لطرده خارج المناطق التي تسلل اليها في وقت سابق، وذلك بعد ارسال الحكومة المركزية تعزيزات عسكرية الى المدينة ليلة الامس تمثلت بقطعات من قوات الجيش وعناصر الرد السريع والعمليات الخاصة الى الرمادي.

وتوقع الاسدي بان تحسم المعركة لصالح  القوات الامنية وتحرير قضاء الرمادي خلال الساعات المقبلة من التنظيم الارهابي.

واتهم الاسدي الشرطة المحلية وأفواج الطوارئ في الرمادي بالإضافة الى بعض العشائر المتعاونة مع تنظيم داعش الارهابي في المدينة بالمسؤولية عن تسلل الإرهابيين لبعض المناطق وعدم اظهار اي مقاومة تذكر لمنعهم من السيطرة عليها، لافتا الى ان قاطع المسؤولية التابع للفرقة الثامنة والذي يضم مناطق السجارية امتدادا الى قاطع السلام والفلاحات والمدار وعامرية الفلوجة مسيطر عليه بالكامل من قبل قوات الجيش ولم يحدث فيه اي خرق يذكر.

وطالب امر لواء المغاوير في فرقة المشاة الثامنة  التابعة للجيش العراقي الحكومة المركزية بإسناد قوات الجيش بقطعات من الحشد الشعبي لتحرير محافظة الانبار من داعش بصورة تامة، مؤكدا في الوقت ذاته بان قطعات الجيش وبعض ابناء العشائر في الرمادي  لن يسمحوا  بسيطرة  تنظيم داعش الارهابي على المدينة مهما حصل.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم