المقالات

صوت مجلس النواب العراقي، الخميس، في جلسته الـ 42 على اقإلة محافظة نينوى اثيل النجيفي من منصبه.

وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون حيدر المولى في تصريح صحافي، إن "مجلس النواب صوت خلال جلسته المنعقدة، على اقالة محافظة نينوى اثيل النجيفي".

واضاف المولى أن "169 نائبا صوت على قرار الاقالة من اصل 218 نائبا حضر الجلسة".

وكان مجلس النواب عقد، الخميس، جلسته الاعتيادية الـ 42 من الفصل التشريعي الثاني بحضور 210 نائبا وبرئاسة رئيس المجلس سليم الجبوري.

وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون هيثم الجبوري في وقت سابق، إن مجلس النواب تلقى، طلبا رسميا من رئاسة مجلس الوزراء لأقالة محافظ نينوى أثيل النجيفي.

وتنص الفقرة ثانياً من المادة ثامناً من قانون 21 لسنة 2008 المعدل بان لـ "مجلس النواب الحق بإقالة المحافظ بالأغلبية المطلقة بناءً على طلب يقدم من رئيس مجلس الوزراء".

وأثيل عبد العزيز النجيفي، من مواليد الموصل 1958، درس الهندسة والقانون في جامعة الموصل، ومارس الاعمال والتجارة.

تولى منصب محافظ نينوى، عقب فوز قائمة "الحدباء"، التي يترأسها بالانتخابات المحلية 2009.

حصلت قائمته على 19 مقعداً من بين مقاعد محافظة نينوى الـ 37.

تولى المنصب في الدورة الثانية على التوالي، بعدما صوّت عليه 32 من أصل 39 عضوا في مجلس المحافظة.

أسّس مع أخيه أسامة النجيفي، وكالة انباء "عراقيون" في 2004.

ونجى النجيفي من محاولة اغتيال 2011.

وهرب من مدينة الموصل، في ليلة هبّت فيها رياح الذلة والهوان، فلم يدافع، ولم يطلق الرصاص نحو العدو، بعد اجتياح تنظيم داعش الإرهابي لها، ومتهم الان بالتسبب في سقوط المدينة، وكذلك بعرقلة جهود تحريرها، عبر السعي الى ابعاد الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي، ووصفها بعبارات غير لائقة لدوافع طائفية وتلبية لرغبات إقليمية، ما دفع لواء ابو الفضل العباس في أغسطس 2014 الى مطالبة "كتلة متحدون" بالاعتذار، عما وصفه بإساءة النجيفي.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم