المقالات

أعلنت وزارة الدفاع العراقية امس الجمعة، أن قيادة عمليات الانبار تمكنت من تطهير عدد من المناطق في المحافظة، مشيرة الى مقتل أكثر من 350 "ارهابياً" وتفجير أكثر من 30 عجلة مفخخة، فيما أكدت أن "العدو" بات مهزوماً ومنكسراً.

وقالت الوزارة في بيان بحسب السومرية نيوز، إن "قيادة عمليات الانبار والقطعات العاملة بإمرتها وبإسناد جوي كثيف من طيران الجيش والقوة الجوية العراقية والأسلحة والصنوف الساندة تمكنت من تحقيق نصر كبير من خلال تطهير المناطق الممتدة من بحيرة الثرثار إلى منطقة الجرايشي ومجسر البوعيثة باتجاه نهر الفرات من الجهة الشمالية".

وأضاف البيان، أن "قيادة عمليات الانبار قتلت أكثر من 350 إرهابياً وفجرت أكثر من 30 عجلة مفخخة تحمل أسلحة حاولت التعرض للقوات الأمنية، ورفعت وفجرت أكثر من 700 عبوة ناسفة وفككت عدداً من المنازل المفخخة"، مبيناً أن "العمليات لا تزال مستمرة، وأن القطعات منتشرة وماسكة للمناطق التي تم تطهيرها وهي في مرحلة التقدم وبنجاح مميز لهذه العملية".

وأكد، أن "القطعات في تماس مباشر مع العدو الذي بات مهزوما ومنكسرا أمام قوة وإرادة قواتنا الأمنية على محاور التقدم من اتجاه الجرايشي والبوعيثة والمحاور الأخرى والتي تم خلالها قطع طرق الإمداد باتجاه جزيرة الخالدية والفلوجة والكرمة"، مشيراً الى أن "العملية مستمرة لحين الوصول إلى مركز مدينة الرمادي وقطع طرق الإمداد عن العدو بالكامل وتحرير مدينة الرمادي بعد أن يتم عزل العدو وتدميره بحسب تنفيذ صفحات الخطة التي وضعت وفق الحسابات الصحيحة".

يذكر أن قائد عمليات الجزيرة والبادية وكالة اللواء علي ابراهيم دبعون أعلن، الجمعة، مقتل "أمير" ناحية كبيسة بتنظيم "داعش" الارهابي بقصف للتحالف الدولي غرب الرمادي، فيما أشار الى أنه تونسي الجنسية.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم