المقالات

 تمكنت القوات العراقية بمساندة الحشد الشعبي من تحرير منطقة البوحيات التابعة لقضاء حديثة في الأنبار بالكامل من سيطرة داعش، وأمنت طريق البغدادي - حديثة، وقتلت 115 إرهابياً بينهم عرب وأجانب خلال عملية التحرير.

وتزامنت الضربات الجوية على مسلحي جماعة "داعش" الإرهابية غربي العراق مع تقدم على الأرض للقوات البرية العراقية التي حررت مناطق قصر الشامية والبوعلي والبومرعي وسبعة كيلو غربي مدينة الرمادي في محافظة الأنبار كما نصبت أبراج المراقبة عليها.. وبهذا أصبحت المدينة محاصرة من أربعة محاور استعداداً لاقتحامها.

وأوضح مراسل قناة العالم  حيدر قاسم من هناك أن حجم الدمار الهائل الذي ألحقه المسلحون بهذه المناطق بائن على المكان، وأضاف أن السكان قد غادروا إلى مناطق أقرب هي بيد القوات العراقية إذ أن المسلحين كانوا يتخذون من سكان المناطق رهائن خوفاً من تقدم القوات العراقية التي سيطرت على جميع هذه المناطق ونصبت الأبراج وانتشرت في تلك المناطق الاستراتيجية القريبة من الرمادي في محافظة الأنبار.

 "المسلحون يدمرون خلفهم المنازل ويفخخون أخرى بعد دحرهم منها"

ورغم حجم الدمار الذي ألحقه المسلحين بالقرى والمدن المحيطة بالفلوجة والرمادي فلا تزال أغلب البيوت في المنطقة مفخخة بالكامل.

وفي حديث لمراسلنا أوضح آمر فوج الإمام موسى الكاظم أبو يوسف المحمداوي أن المدينة محاصرة من جميع المحاور وأن العمليات جارية؛ وأشار إلى أن هناك إعداد كبير لغرض حسم معركة الأنبار.

 "تعزيز القوات العسكرية بالمعدات الثقيلة لدخول مركز الفلوجة"

كما بين آمر سرية إسناد اللواء 55 علاء الدين عباس ان القوات العراقية المشتركة تسيطر سيطرة تامة على القاطع كله من الرمادي إلى الفلوجة، وقال "الأنبار قاطبة مسيطرين عليها.. وهي محاصرة من قبل فصائل المقاومة جميعها."

وتعمل القوات العراقية على تجهيز القطعات العسكرية لدخول مركز الفلوجة بعد أن حررت مناطق الهيتاويين والبوسودة وشمال الصقلاوية على مشارف المدينة.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم