المقالات

حذرت هيئة الحشد الشعبي، المملكة العربية السعودية وعدد من الدول من اجراء مناورات عسكرية قرب الحدود الغربية للعراق، مؤكدةً أن حدود العراق ستكون "مقبرة" لكل من يجرب الاقتراب منها أو المساس بترابها.
وقال المتحدث باسم الهيئة أحمد الأسدي ، إن "وسائل الاعلام والوكالات الإخبارية تناقلت أنباء المناورات والتحركات العسكرية المشبوهة التي تنوي قوات النظام السعودي اجرائها مع عدد من الدول التي تدور في محورها وذلك قرب الحدود الغربية للعراق".
وأضاف الأسدي، "نود أن نرسل الى كل هؤلاء والنظام السعودي في مقدمتهم رسالة واضحة باسم كل المقاومين والمجاهدين والثوريين في العراق ان حدود بلاد الرافدين ستكون مقبرة لكل من يجرب الاقتراب منها او المساس بترابها او اللعب بأمن مواطنيها".

وتابع الأسدي قائلاً "مللنا كثرة مؤامراتكم ووقاحة استفزازاتكم، لذلك فإننا نحذركم من اي اقتراب من حدود النار التي ستكون مدافن لجيفكم، ولكم بمن ارسلتموهم لنا من الدواعش خير شاهد ودليل، وستجدوننا حيث تحتسبون وحيث لا تحتسبون".

وانطلقت يوم الثلاثاء (9 شباط 2016)، في منطقة حفر الباطن، أقصى شمال السعودية، المتاخمة للحدود مع الكويت والعراق، مناورات "رعد الشمال" التي تشارك فيها الآلاف من القوات السعودية البحرية، والجوية، والبرية، بمشاركة قطعات إماراتية ومصرية وسودانية وأردنية.
واستنكر عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية اسكندر وتوت، الأربعاء (10 شباط 2016)، قيام القوات الاميركية والسعودية بإجراء مناورات قرب الحدود العراقية السعودية، مطالباً الحكومة المركزية بطرد السفير السعودي في العراق ثامر السبهان.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم