المقالات

أكد البيان الختامي لاجتماع الرئاسات الثلاث وقادة الكتل السياسية، السبت، على احترام "الإرادة الشعبية" المتمثلة بالتظاهرات والاعتصامات، فيما أشار إلى تشكيل لجنة ممثلة عن المكونات السياسية والرئاسات تتولى متابعة تنفيذ إجراءات الإصلاح والتعديل الوزاري الذي دعا إليه رئيس الوزراء حيدر العبادي خلال أسبوع.

وجاء في البيان الذي تلاه مستشار رئيس الجمهورية شيروان الوائلي خلال مؤتمر صحفي في بغداد ، إن "الحاضرين حيوا انتصار قواتنا البطلة في الأنبار والموصل والقواطع الأخرى وعبروا عن التأكيد على الوقوف بإرادة قوية وساندة للمواطنين في تازة الذين واجهوا الجرائم الوحشية التي ارتكبها الإرهابيون، كما جرى التأكيد على ضرورة الحفاظ على أمن العاصمة بغداد وحصر السلاح بيد القوات الأمنية".

وأضاف الوائلي أن "اللقاء تركز على قضايا الإصلاح السياسي والإداري ومكافحة الفساد والتعديل الوزاري وعلى التعبير عن احترام الإرادة الشعبية كما مثلتها التظاهرات والاعتصامات التي شهدتها البلاد منذ تموز العام الماضي وما زالت متواصلة".

ولفت إلى أنه "تم تشكيل لجنة ممثلة عن المكونات السياسية وممثلي الرئاسات الثلاث تتولى متابعة تنفيذ إجراءات الإصلاح والتعديلات الوزارية خلال أسبوع لمساعدة رئيس الوزراء في إجراء التعديل الوزاري بشكل عاجل وتنشيط عمل المجلس الأعلى لمكافحة الفساد وتسريع حسم ملفات الهيئات المستقلة".

وتابع الوائلي، أنه "جرى التأكيد في الاجتماع على ضرورة عمل مجلس النواب على تشريع انجاز القوانين المعطلة والمتأخرة وبما يساعد ايجابيا في تعزيز وتائر الإصلاح".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم