المقالات

رد النواب المعتصمون، الخميس، على كلمة رئيس الوزراء حيدر العبادي، واشاروا الى أن تهديدهم وتسمية اعتصامهم بالفوضى "غير مقبول"، مشددين أن العبادي ليس وصيا على ممثلي الشعب ليتحكم بقراراتهم. وقال المتحدث الرسمي باسم المعتصمين النائب هيثم الجبوري، في تصريح صحافي إن "تهديد النواب المعتصمين وتسمية اعتصامهم بالفوضى غير مقبول"، مشيرا الى أن "العبادي ليس وصيا على ممثلي الشعب ليتحكم بقراراتهم". ودعا الجبوري لأن "يهتم باصلاحات حكومته وتقديم الخدمات للشعب و توفير الامن لهم". وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي القى كلمة متلفزة استعرض فيها الاحداث الامنية والسياسية التي شهدتها البلاد، ودعا خلالها الى التحلي بالصبر والحكمة واتاحة الفرصة للحوارات، واشار الى ان ماحدث من فوضى لاتمت الى الاصلاح بصلة. وعقد النواب المعتصمون مساء اليوم الخميس (14 نيسان 2016)، جلسة نيابية في مجلس النواب برئاسة النائب عدنان الجنابي وحضور 171 نائبا، صوتوا خلالها على اقالة رئيس المجلس سليم الجبوري ونائبيه همام حمودي وارام الشيخ علي. في حين خرج سليم الجبوري في مؤتمر صحفي اعتبر خلاله جلسة إقالته "ليست بذات اعتبار"، واكد ان المناصب "لا تعنينا".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم