احتجاجات شعبية ضد تصريحات احد رموز الحركة الصرخية الذي دعى الى هدم المراقد المقدسة.

 

شهدت المدن العراقية حركة احتجاج شعبية ضد تصريحات بعض رموز الحركة الصرخية التي دعت الى هدم المراقد المقدسة.

وشهدت محافظة البصرة تظاهرات حاشدة امام قيادة الشرطة للتعبير عن استنكارهم لهذه التصريحات

وأفاد مصدر ايضاً، بأن محتجين غاضبين في بغداد  اطلقوا على انفسهم "حماة المذهب" اغلقوا وأضرموا النار في جوامع ومقار للحركة الصرخية بمناطق متفرقة من العاصمة العراقية بغداد.

 

وقال المصدر، بإن عشرات الشباب  من سكنة منطقة البياع، جنوبي بغداد، دخلوا مقراً للصرخي، ومزقوا المجلدات وكسروا الزجاج، واغلقوا المقر.

 

واشار إلى أن محتجين آخرين أضرموا النيران داخل جامع الصادقين التابع للحركة الصرخية في منطقة حي اور شمال شرقي بغداد، لافتاً إلى أن اهالي منطقتي الشعب وحي اور قد تجمعوا لغلق مكاتب الصرخية في مناطقهم.

 

واضاف مصدر  اخر ، أن محتجين غاضبين أغلقوا مقرات الصرخي في مدينة الكاظمية ببغداد، مشيراً في ذات الوقت الى وصول قوات امنية الى تلك المقار وتطويقها للمنطقة.

 

وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء، أفاد مصدر أمني مسؤول، بأن جهاز الأمن الوطني القى القبض على خطيب صلاة الجمعة التابع  لـ محمود الصرخي في محافظة المثنى.

 

وكان هذا الخطيب قد دعا إلى هدم مراقد أئمة أهل بيت النبوة في العراق، مشيرا إلى أنه تم نقله لمركز احتجاز شرطة الناحية، لإكمال الإجراءات القانونية بحقه.

 

وكان متظاهرون غاضبون في ناحية الحمزة في بابل أغلقوا ، مساء الاثنين، مكاتب المرجع محمود الصرخي، وذلك في أعقاب ما صدر مؤخراً من أحد أتباع الصرخي في المحافظة، طالب بـ"هدم قبور وأضرحة أولياء وأئمة معصومين".

 

وأمهل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في وقت سابق أمس، المرجع محمود الصرخي، ثلاثة أيام للتبرؤ من دعاة تهديم قبور، مؤكداً أنهم "يحاولون إدخال بعض العقائد المنحرفة إلى المذهب"، فيما توعد في حال لم يتبرأ الصرخي من هذا الشخص، فإنه سيلجأ إلى الطرق القانونية والشرعية والعرفية تجاهه.

 

في السياق، أفاد مصدر أمني في بابل، مساء امس، بإلقاء القبض على أحد أتباع الصرخي، على خلفية دعوته إلى هدم المراقد الدينية من قبور ومقامات الأنبياء والأئمة ورجال الدين.

 

وكان المسعودي قد ظهر في مقطع فيديو، ، وهو يدعو من على منبر أثناء خطبة صلاة الجمعة، إلى هدم المراقد الدينية وقبور الأنبياء وأئمة أهل البيت وغيرهم من رجال الدين.

 

وأعلنت وكالة الاستخبارات، اعتقال ستة أشخاص ممن ينتمون لحركة دينية متطرفة في ثلاث محافظات عراقية، مبينة أن هذه الحركة تحاول الإساءة للرموز الدينية وتسعى لهدم المراقد المقدسة.

 

 

قائمه


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم