الملا بختيار يحدد “ثلاثة أخطاء استراتيجية” “افشلت” تظاهرات التيار الصدري

 

رأى القيادي في حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني الملا بختيار ما اسماها ثلاثة أخطاء استراتيجية وقع فيها التيار الصدري أدت إلى “فشل” التظاهرات التي قادها خلال الأيام الأخيرة.

وكتب الملا بختيار مقالا نشرها في موقع “جاودير- Chawder” ” المقرب منه تحت عنوان “هاوية مزج التظاهرات بالقوة المسلحة” ان النضال استراتيجية وتكتيك واشكال النضال هي طرق تحقيق الاستراتيجية والتكتيكات هي فن استغلال الفرص او احباط المؤامرات.

واضاف ان الثورة المسلحة والانتفاضات الجماهيرية والمسيرات والإضرابات هي مناهج مختلفة للنضال اذا تم استخدامها بشكل جيد تحقق اهدافها وان استخدمت بشكل سيء فإنها ستفشل.

وفيما يخص تظاهرات التيار الصدري خلال الفترة الماضية أشار بختيار الى ان الصدريين نظموا تظاهرات حاشدة ومؤثرة الا أنهم ارتكبوا خطأ عندما احتلوا مبنى مجلس النواب وبذلك أعطوا الشرعية لقوى الإطار التنسيقي للدفاع عن المؤسسات والسلطة التشريعية.

وأضاف أن خطأهم الثاني هو مهاجمة المحكمة الاتحادية العراقية العليا، وكان خطأهم الاستراتيجي الثالث هو مزج قوات مسلحة مع المتظاهرين وهذا الخطأ فضلا عن المجزرة التي أسفرت عنه، ادى الى افشال التظاهرات وأضعف حجة الصدريين.

وتابع انه بالنتيجة ادرك السيد الصدر بين ليلة وضحاها المخاطر ودخل على الخط بكل قوة واصدر قرار سحب سرايا السلام والغاء التظاهرات.

وعلق بختيار على هذا الامر بقوله “يتوجب على القائد العميق ان يعرف كيفية تحديد الاستراتيجيات وكيف يختار تكتيكاته بذكاء وكيف يطوع الوضع لذلك”.

وأضاف بختيار ان الوضع العراقي الحالي يتحول الى اتجاه جديد وتتلاشى الاوراق المختلطة للاحزاب الى حد ما، بحيث لا الصدريون يستطيعون اتخاذ القرار كما كانوا فيما مضى ولا يستطيع الاطار التنسيقي اتخاذ القرارات على اساس الكراهية السياسية وردود الفعل وفرض الذات.

واختتم بختيار بالقول ان القوى الكوردستانية من جهتها جاء الوقت الذي ان ينجدوا كوردستان والدستور ولا يضيعوا الوضع الجديد، فالمسؤولية تقع على عاتقها

قائمه


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم