المقالات

كشف مصدر سياسي رفيع المستوى ،عن سيناريو جديد لسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي، مشيراً الى أن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني يسعى للعودة الى العراق بضمانات أمريكية لتغيير المالكي .
وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه للوكالة الاخبارية للانباءاليوم الاربعاء هناك تحرك سياسي كبير بدأ قبل أسبوع تحديداً يجمع حزب رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، وجميع مكونات القائمة العراقية بالرغم من تحفظ رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي على الفكرة ، والمجلس الأعلى الإسلامي بقيادة عمار الحكيم ،ومكونات أخرى من التحالف الوطني عدّت نفسها مهمشة من قبل المالكي، فضلا عن الكتلة العراقية البيضاء التي يسعى بعض أعضائها للعودة الى العراقية .
وأضاف أن السيناريو أو التحرك السياسي سيكون مدعوم من قبل دول إقليمية منها تركيا ودول مجلس التعاون الخيلجي لجمع أصوات نيابية تمكنهم من سحب الثقة عن المالكي داخل مجلس النواب لاختيار رئيس حكومة جديد،وتابع أن الخليج وتركيا ستضغط على الولايات المتحدة الأمريكية للحصول على تأيدها منها أيضا.
وكشف المصدر ايضا عن اجتماعات غير معلنة تجري بين هذه الاطراف، وقد ينضم إليها حركة التغيير الكردستانية كونها مع اي حكومة تساهم بحل الأزمة ، فضلا عن انضمام قريب للتيار الصدري المتخوف من تصفيات ضد إتباعه سيبدأ بها المالكي قريبا (على حد قول المصدر).
وذكر أن الإطراف السياسية الساعية لسحب الثقة عن المالكي تتوقع انها ستجمع أكثر من 200 صوت من أعضاء مجلس النواب لسحب الثقة باستثناء نواب ائتلاف دولة القانون وبعض نواب حزب رئيس الجمهورية جلال طالباني الذي يعد الحليف الستراتيجي الأول للمالكي.
وأكد المصدر سعي رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني بالعودة الى العراق بضمانات أمريكية لتغيير المالكي، وأن اغلب الإطراف الساعية للسحب الثقة عن المالكي بانتظار ما سيسفر عن لقاء بارزاني والرئيس الأمريكي باراك أوباما.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم