المقالات

 انتقد رئيس الوزراء نوري المالكي بشدة، اليوم الثلاثاء، قيام حكومة اقليم كردستان بتصدير النفط عبر تركيا، واصفاً العملية بأنها "سرقة".

وقال المالكي خلال لقائه رؤساء بعثات الدول الاجنبية العاملة في بغداد، إن "الحكومة عملت على اجراء الانتخابات النيابية العامة في موعدها المحدد وقد نجحت في ذلك ودعمت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بكل ما مكنها من أداء واجبها بمهنية وشفافية تامة".

واضاف "اننا طرحنا منذ البداية تشكيل حكومة أغلبية سياسية تضم جميع مكونات الشعب العراقي، وذلك جاء نتيجة تجربتنا في السنوات السابقة مع حكومة المشاركة التي تحولت الى حكومة محاصصة لم تستطع تقديم ما يلزم من عمل وخدمات لعموم المواطنين".

وشدد على ان "المرحلة القادمة يجب ان يتم التركيز فيها على استكمال مؤسسات الدولة من تأسيس المجلس الاتحادي والمجلس الأعلى للنفط والغاز والمؤسسات الأخرى التي تؤثر بشكل مباشر على استقرار الدولة وازدهارها"، داعيا "مجلس النواب القادم الى التركيز على التشريعات الاستراتيجية، كقانون النفط والغاز وقانون البنى التحتية وغيرها".

وانتقد المالكي بشدة "قيام سلطات الاقليم بتصدير النفط العراقي دون التنسيق مع الحكومة المركزية"، واصفا "العملية بأنها اقرب الى السرقة منها الى عملية البيع والشراء".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم