المقالات

انطلقت في بغداد وواسط والديوانية وكربلاء والمثنى والبصرة تظاهرات حاشدة شارك فيها ابناء الشعب بكافة طبقاته وشرائحه للتنديد بالمشروع الطائفي الهادف الى تقسيم العراق والذي برزت ملامحه خلال تظاهرات واعتصامات المناطق الغربية والشمالية والمدعوم من بعض الدول ومنها تركيا وقطر والسعودية

وررد المتظاهرون هتافات وشعارات  ورفعوا لافتات تدعو الى الوحدة وتندد بالطائفية وتصريحات بعض السياسيين المسيئة للاغلبية الساحقة وطالبوا ابناء محافظة الانبار بضرورة تحكيم العقل وعدم الانجرار خلف سياسات دول لاتريد خيرا للعراق وتريد تفتيته وتقسيمه .

واكد المتظاهرون بان مطالب اهالي الانبار وغيرها والمتمثلة  بالغاء المادة 4 ارهاب وقانون المسائلة والعداله لايمكن تنفيذها اطلاقا ,واكدوا مساندتهم للحكومة العراقية وعلى راسها رئيس الوزراء نوري المالكي.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم