المقالات

كشف مصدر مطلع داخل التحالف الوطني، عن اتفاق التحالف الوطني مع الكتل السياسية على تشكيلة الحكومة الجديدة التي رجح ان تقدم قبل انتهاء المدة الدستورية، مشيرا إلى ان المفاوضات السياسية التي لازالت جارية تمخضت عن توزيع عدد من الحقائب الوزارية على الكتل السياسية.

وبين المصدر لراديو المربد ان كتلة المواطن حصلت على وزارات المالية والنقل والزراعة إضافة إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء، فيما حصل نوري المالكي على منصب النائب الأول لرئيس الجمهورية، وحسين الشهرستاني على وزارة الخارجية وسط منافسة إبراهيم الجعفري وخضير الخزاعي وعلي الأديب على الوزارة".

واضاف ان "حزب الدعوة تنظيم العراق حصل على وزارتي العمل والصحة، إضافة إلى مطالبته بوزارة الزراعة لتناط إلى محمد شياع السوداني (وزير حقوق الإنسان الحالي)، فيما حصلت كتلة بدر على وزارة الدفاع وسط مفاوضات على حصولهم على وزارتين هما التربية ووزارة أخرى لم تعرف بعد".

وعن التيار الصدري كشف المصدر انه حصل على وزارة الكهرباء وستناط إلى وكيل وزارة الكهرباء الحالي رعد الحارس، ووزارة الإسكان والأعمار وسط مفاوضات على حصوله على وزارات ومناصب اخرى لم يكشف المصدر عنها.

وعن حزب الفضيلة كشف المصدر انه تم الاتفاق على ابقاء حسن الشمري في وزارة العدل لدورة ثانية.

وبشأن التحالف الكردستاني، لفت انه حصل على أربعة وزارات هي النفط، ويتوقع ان تناط الى برهم صالح، والبلديات، والتجارة، ووزارة رابعة أخرى.

وعن ائتلاف القوى الوطنية، بين انه حصل على وزارات الصناعة والمعادن و والداخلية وثلاث وزارات أخرى، فيما تم ترشيح أسامة النجيفي نائباً ثانياً لرئيس الجمهورية، متوقعاً ان تكون هناك توافقات بين الكتل خارج آلية النقاط لإناطة عدد من الوزارات إلى مرشحين عنها هي التعليم العالي والبيئة.

واختتم المصدر بالقول ان "المفاوضات لازالت جارية بين الكتل السياسية من اجل حسم التشكيلة الوزارية بشكل نهائي فضلاً عن توزيع المتبقية منها على الكتل وتسمية المرشحين".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم