المقالات

وجه القائد العام للقوات المسلحة اليوم الأحد هيئه الحشد الشعبي بالاستعداد والتهيؤ  مع القوات المسلحة ومتطوعي العشائر  لتحرير محافظه الانبار بالكامل من عصابات داعش.

وقال مسؤول امني  إن هذا التطور جاء استجابة لمناشدة ومطالبة المحافظ ومجلس ألمحافظة وشيوخ العشائر والوجهاء ورجال الدين.

ويحتشد تنظيم "داعش" الارهابي لاحتلال بلدة الحبانية غرب الرمادي والتي لا تزال تخضع لسيطرة الجيش العراقي وفق مسؤولين محليين.

وذكر مسؤول بان "الإرهابيين يحتشدون للهجوم على الحبانية فيما انسحب الجيش من منطقة جويية في البو فهد شرق مدينة الرمادي".

وأضاف أن "مناطق الملعب وشارع عشرين باتت تحت سيطرة داعش كما هو حال اغلب مناطق مدينة الرمادي وقد تسيطر داعش على كامل المدينة خلال ساعات".

وتابع ان "مسؤولين أمنيين وجنودا محاصرين داخل مقر قيادة عمليات الانبار في مجمع القصور الرئاسية بالرمادي".

الى ذلك قال اللواء الركن ناصر الغنام قائد عمليات الجزيرة في بيان  إن قواته وبالتعاون مع طيران الجيش قتلت 25 إرهابيا ودمرت 10 عجلات استخدمها الارهابيون في منطقة الـ 160 او ما تعرف محليا بمنطقة (المية وستين).


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم