المقالات

أعلن رئيس الوزراء نوري المالكي، السبت، عن تحقيق القوات الامنية ومعها ابناء العشائر النصر ضد تنظيمي القاعدة، و"الدولة الاسلامية في العراق والشام"، "داعش" في محافظة الانبار.

وقال المالكي خلال لقائه شيوخ عشائر والحكومة المحلية في محافظة الانبار، إن "العشائر والقوات المسلحة حققا نصراً بتكاتفهما معاً على داعش والقاعدة والارهابيين".

واشار المالكي الى انه لا مجاملة على حساب امن مدينة الرمادي"، مضيفاً ان "من يطالب بخروج الجيش من المحافظة فله مآرب اخرى تهدف الى تدمير أمنها".

وأمر المالكي بتكريم المقاتلين من ابناء القوات المسلحة في الرمادي.

وعيّن المالكي 10 آلاف مقاتل من ابناء العشائر الذين تصدوا لـ"داعش" في وظائف حكومية. 

ووصل رئيس الوزراء نوري المالكي صباح اليوم الى محافظة الانبار لاول مرة منذ انطلاق عمليات الصحراء الغربية وتحرير مدينة الرمادي ومناطقها الشرقية.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم