المقالات

انسحبت قوات الجيش من الجانب الشرقي لمدينة الفلوجة نحو الحدود الادارية للمدينة، بعد الاتفاق مع مجلس محافظة الانبار على تهدئة الاوضاع في القضاء.

مصدر في المحافظة اكد، ان "الجيش انسحب من الجانب الشرقي لمدينة الفلوجة الى قواعده خارج الحدود الادارية للقضاء"، مبينا ان "الخطوة تأتي بعد الاتفاق بين قوات الجيش ومجلس المحافظة على تهدئة الاوضاع داخل مدينة الفلوجة ومحيطها".

واضاح المصدر، ان "ابناء العشار وقوات الشرطة المحلية باتت هي المسيطر الان على امن مدينة الفلوجة".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم