المقالات

كشف رئيس كتلة بدر البرلمانية قاسم الاعرجي، عن عملية "تطهير" اجراها رئيس مجلس القضاء الاعلى بحق القضاة المختصين بملف المدان طارق الهاشمي.

 

واكد الاعرجي بإن "رئيس مجلس القضاء الاعلى حسن الحميري اجرى تغييرات في قضاة محكمة التحقيق المركزية، وهذه التغييرات مثيرة للقلق، وكأنها جاءت تلبية لمطلب جهة واحدة".

 

وشدد الاعرجي "على الجميع ان يعلموا ان الذين تحالفوا ضد رئيس مجلس القضاء الاعلى السابق القاضي مدحت المحمود يتحملون ما يجري والذي يعد بعملية تطهير لكل اولائك الذين حققوا في ملفات الارهاب وقضايا المدان طارق الهاشمي والمطلوب للقضاء رافع العيساوي، وهذا لوحده مؤشر خطير الى مسيرة القضاء في زمن المحاصصة".

 

وكشف الاعرجي عن عملية "اخراج رئيس مجلس القضاء الاعلى حسن الحميري لمجموعة من القضاة الذين حققوا في ملف الهاشمي من محكمة التحقيق المركزية"، مبينا أن "الحميري اخرج رئيس المحكمة المركزية القاضي ماجد الاعرجي وقاضي التحقيق سعد اللامي وضياء العبودي قاضي جهاز المخابرات وعلي قهرمان قاضي جهاز مكافحة الارهاب".

 

وكانت محكمة الجنايات المركزية في بغداد قد أصدرت، في شهر أيلول الماضي حكمين بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي ومدير مكتبه أحمد قحطان لإدانتهما بقضايا "إرهابية".

 

ويقيم الهاشمي الذي صدرت بحقه مذكرة اعتقال بتهمة "الإرهاب" في تركيا منذ التاسع من نيسان الماضي، بعد مغادرة إقليم كردستان الذي لجأ إليه بعد أن عرضت وزارة الداخلية في 19 من كانون الأول 2011 اعترافات مجموعة من أفراد حمايته بالقيام بأعمال عنف بأوامر منه.

 

ومنحت الحكومة التركية، في 31 من شهر تموز الماضي، الهاشمي إقامة دائمة في البلاد، لتؤكد بذلك رفضها تسليمه للسلطات العراقية.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم