المقالات

أفاد مصدر امني، اليوم الثلاثاء، بأن معتصمين مسلحين من الرمادي سيطروا، على آلية عسكرية تستخدم لنقل الدبابات والمدافع، بعد مرورها بالقرب من ساحة الاعتصام في المدينة، وعلى سيارة من نوع (بيك اب) تابعة للشرطة، ومركب عليها سلاح مقاوم للطائرات، في حادث هو الثاني من نوعه خلال ساعات.

وقال مصدر امني  أن "معتصمين مسلحين، هاجموا ناقلة عسكرية كبيرة مرت بالقرب من ساحة الاعتصام في الرمادي كانت من ضمن رتل وتمكنوا من السيطرة عليها"، مضيفا أن "مسلحين آخرين سيطروا على سيارة (بيك آب) تابعة للشرطة مثبت عليها سلاح مقاوم للطائرات من نوع (دوشكا).

وأضاف المصدر بأن "المعتصمين احرقوا الناقلة بعد السيطرة عليها"، فيما "قاموا بالسيطرة على سيارة الشرطة والسلاح الموجود فيها"، مبينا ان "اجهزة الامن لم تقم بالرد على المعتصمين واكتفت بالتفرج عليهم".

وأحرق معتصمون غاضبون من الرمادي، اليوم الثلاثاء، عربة عسكرية من نوع (همر) تعطلت على طريق قريب من ساحة الاعتصام، بعد مهاجمتها من قبل المعتصمين بالحجارة، فيما لم تقع اصابات بين صفوف المعتصمين، او قوات الجيش الذين اكتفوا بترك العربة والركوب في أخرى غيرها.

وأعلنت وزارة الدفاع العراقية، اليوم الثلاثاء، أنها تكبدت ثلاثة شهداء  وتسعة جرحى من قواتها التي نفذت عملية اقتحام ساحة اعتصام الحويجة، وأكدت أن العملية أسفرت عن مقتل 20 من "الإرهابيين" الذين كانوا يتحصنون في ساحة الاعتصام واعتقال 75 آخرين، مبينة أنها عثرت على 45 قطعة سلاح وقنابل وآلات حادة داخل الساحة.

ويقود العمليات العسكرية في قضاء الحويجة قائد القوات البرية العراقية علي غيدان الذي يتواجد في القضاء منذ يوم الجمعة.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم