المقالات

عززت عمليات دجلة وجود تشكيلاتها القتالية من الشرطة والجيش في محيط الحدود الإدارية المشتركة بين ديالى وصلاح الدين من جهة ناحية سليمان بيك، لسد أي ثغرة أمام ارهابي داعش الهاربين بعد تكبدهم خسائر فادحة في معركة سليمان بيك.

 وقال المتحدث باسم العمليات المقدم غالب عطية إن "الحدود المشتركة باتت مؤمنة بشكل جيد وتخضع للرقابة على مدار الساعة".
وأضاف عطية أن"معركة سليمان بيك حسمت بشكل نهائي لصالح القوات الأمنية"، لافتا إلى أن "العشرات من قيادات وعناصر داعش قتلوا واعتقلوا بعمليات نوعية نفذتها التشكيلات القتالية على مدار الأيام الماضية".
وكشف عطية عن "إطلاق طائرات مسيرة لتعقب مسلحي داعش بعد هروبهم إلى مناطق مجاورة لناحية سليمان بيك في مسعى للإفلات من ضربات الأجهزة الأمنية"، مبينا أن "الطيران الحربي وجه ضربات قاسية للتنظيم في الساعات الماضية أدت إلى إيقاع خسائر فادحة في صفوفه".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم