المقالات

اعلن مجلس محافظة الانبار ، الاربعاء، سيطرة مسلحين يجهل انتماؤهم على جميع احياء مدينة الفلوجة ومناطق الصقلاوية واطراف مدينة الرمادي، فيما المسلحين سيطروا بالكامل على الدوائر الحكومية هناك.

altوقال نائب رئيس المجلس فالح العيساوي: إن "الشرطة المحلية في مدينة الفلوجة انسحبت بالكامل من مقارها بعد سيطرة المسلحين على مراكزهم وجميع احياء المدينة"، مبينا انه "لانعرف حاليا هؤلاء هل هم من القاعدة ام من العشائر".

واضاف العيساوي أن "المسلحين سيطروا ايضا على منطقة الصقلاوية والكرمة واحياء عديدة في اطراف مدينة الرمادي"، مؤكدا أن "عامرية الفلوجة فقط بقت لغاية الآن تحت سيطرة العشائر والقوات الامنية من الداخلية".

وتوقع العيساوي ان "ينتشر المسلحون خلال الساعات المقبلة في مركز مدينة الرمادي"، مؤكدا ان"اي حلول لازمة الانبار غير موجودة حالياً".

وأنسحبت قوات الجيش العراقي من داخل مدن الانبار الى اطراف المحافظة وفقا لتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة وتولت الشرطة المحلية ادارة الملف الامني.

ونفذت يوم امس قوة من مكافحة الارهاب عملية امنية نوعية وسط الرمادي تمكنت من خلالها من فك الطوق الذي فرضه ارهابيون على ملكز شرطة الملعب.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم