المقالات

اكد النائب عن دولة القانون احسان العوادي ان رئيس الوزراء نوري المالكي سيكشف عند حضوره جلسة مجلس النواب عن تورط 13 نائبا بقضايا ارهاب، فيما اكد عضو القائمة العراقية حيدر الملا ان الموضوع غير كاف لجعل جلسة التضييف سرية.

وقال العوادي ان "المالكي طلب جعل الجلسة سرية لشمول 13 نائبا بالمادة 4 ارهاب وتورطهم بتمويل ودعم عمليات ارهابية وهناك اعترافات بحقهم"، مضيفا ان "هذه الاسماء معروفة لكل النواب ورئاسة المجلس والتحالف الوطني طالب في اكثر من مرة برفع الحصانة عن 19 نائبا لاتهامهم بقضايا مختلفة منها ارهابية ليأخذ طريقه في محاسبتهم وعليهم الدفاع عن انفسهم".

واوضح ان "التحالف طلب مرات عدة من رئيس المجلس اسامة النجيفي برفع الحصانة عن هؤلاء لكنه كان يرفض عرض هذا الموضوع على جدول الاعمال"، وقال العوادي ان "المالكي طلب جعل الجلسة سرية تحسباً لاحتمالية اثارة القاعدة واراقة دماء كثيرة وكذلك بحفظ ماء وجه بعض النواب الذين قد يكونوا ابرياء واعطاؤهم الفرصة للدفاع عن انفسهم"، واشار العوادي الى ان "من حق الشعب معرفة من يخونه من النواب".

من جهته قال النائب عن القائمة العراقية حيدر الملا ان "النجيفي لم يرفض رفع الحصانة بل طلب تشكيل لجنة للتأكد من صحة المعلومات والقضايا لكن هذه اللجنة لم تؤكد اي طلب لرفع الحصانة عن اي نائب"، مضيفا ان "هؤلاء النواب من مختلف الكتل وليس من قائمة معينة"، مبينا ان "الحجج التي قدمها المالكي لجعل الجلسة سرية غير كافية وعليه اقناع البرلمان بضرورة تحويل الجلسة الى سرية من اجل التصويت على جعلها سرية".

ويعقد مجلس النواب اليوم الاربعاء جلسته الاعتيادية للتصويت والقراءة لمشاريع قوانين عدة من بينها قانون العطلات الرسمية وقانون الآثار والتراث.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم