المقالات

كشف مصدر مطلع، الاحد، عن عثور لواء بغداد على 300 زي عسكري يشابه الذي يرتديه اللواء في منزل رئيس مجلس النواب الاسبق محمود المشهداني في المنطقة الخضراء، الى جانب العثور على قاذفات واسلحة غير مرخصة خلال حملة دهم وتفتيش.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن "القوة عثرت ايضا على قاذفات(RBG 7) ممنوع استخدامها، و(20) سلاح نوع (BKC) غير مرخصة وعدد كبير من المسدسات غير المرخصة ايضا"، مبينا أن "القوة لم تعتقل اي شخص خلال عملية التفتيش واكتفت بمصادرة الازياء العسكرية والاسلحة".

يذكر ان المنتسبين في لواء بغداد يرتدون زيا اسود اللون بقطعتين مع "كليته" تغطي الوجه وتظهر العيون ويعتمرون خوذة فوق رؤوسهم فيها اضوية كاشفة، فيما يضعون درعا واقيا للرصاص باللون الصحراوي وفيه جيوب لحمل العتاد.  

يشار الى ان لواء بغداد مكلف بحماية المنطقة الخضراء ومراقبة الداخلين والخارجين الى المنطقة، اضافة الى اصدار باجات الدخول وباجات السيارات، فضلا عن مسؤوليته في حماية المناطق القريبة من الخضراء كالمنصور والحارثية وكرادة مريم والصالحية.

وتلقى ضباط ومراتب لواء بغداد دورات مكثفة في الاردن والولايات المتحدوة والمانيا، وزود اللواء باحدث الاسلحة والتقنيات القتالية واجهزة التنصت والرصد.

وكانت تقارير امنية ذكرت ان التفجير الانتحاري الذي وقع في كافتيريا مجلس النواب العراقي في نيسان عام 2007 الذي ادى الى مقتل ثمانية اشخاص بينهم النائب محمد عوض عن جبهة الحوار برئاسة صالح المطلك، واصابة 28 نفذه احد افراد حماية رئيس المجلس محمود المشهداني.

وكان رئيس مجلس النواب الاسبق محمود المشهداني اعلن في تصريحات صحافية في (الاول من ايار عام 2012) ان اربعة من افراد حمايته اعتقلتهم الاجهزة الامنية، كما اعتقلت صهره ابن شقيقته الذي يشغل منصب معاون مدير عام دائرة البحوث في مجلس النواب بتهمة الارهاب


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم