المقالات

أتهم الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري، الاثنين، التحالف الدولي بـ"احتواء" تنظيم داعش في العراق، مطالبا التحالف بعدم تجاوز ثلاثة خطوط حمراء من بينها إقامة قاعدة أمريكية في العراق.

وقال العامري في كلمة له خلال المهرجان الإعلامي التاسع الذي تقيمه قناة الغدير الفضائية في النجف، إننا "نحترم قرار الحكومة العراقية بشان التحالف الدولي والسماح له بتنفيذ الضربات الجوية"، مبينا ان "هناك ثلاثة خطوط حمراء لن نسمح ولن نقبل بتخطيها من قبل التحالف الدولي خلال مشاركته بالحرب ضد داعش".

وأضاف العامري أن "أول هذه الخطوط هي عدم السماح بإقامة أي قاعدة أمريكية في العراق، لأننا لن نسمح لهم بالخروج من الباب للعودة من الشباك"، لافتا إلى أن "المفاوضات السابقة معهم ألحوا على إبقاء قاعدة ولكننا رفضنا ذلك".

وأشار إلى أن "الخط الثاني، هي عدم حاجتنا لقوات برية فلدينا كل الإمكانات ولدينا آلاف المقاتلين، ولكن لدينا نقص في الأسلحة والمعدات"، مستدركا بالقول "أذا كان الأمريكان جادين في هذه المعركة فعليهم تسليح الحكومة العراقية لتسلح".

وتابع العامري أن "الخطر الأحمر الثالث هو رفض تسليح أي طرف من الأطراف خارج إطار الدولة لأن ذلك فيه مساس لسيادة العراق ولن نسمح بمس السيادة الوطنية"، مؤكدا "عدم وجود جدية مطلوبة من قبل التحالف الدولي لقتال داعش، لأن هناك من يريد احتواءه في العراق وليس القضاء عليه حتى لا يعود المقاتلون إلى أوربا التي جاءوا منها".

وعد العامري "تنظيم داعش أكبر منظمة عالمية على مر التاريخ لها القدرة على تحشيد المقاتلين، وقد جند حاليا مقاتلين من 108 دولة حول العالم"، لافتا إلى أن "جميع المقاتلين يأتون عبر تركيا بعلم التحالف ودول العالم، ولو كان الأمريكان جادين في محاربة التنظيم لمنعوا وصولهم إلى العراق وسوريا".

وفي سياق متصل أعرب العامري عن "تأييده للتدخل الروسي في الحرب"، مؤكدا أن "عدم جدية التحالف الدولي في الحرب ضد التنظيم يجعلنا نسير بالاتجاه الثاني".

ولفت العامري إلى أن "روسيا تتحرك تحركا جديا على الأرض لضرب التنظيم"، معربا عن استغرابه "من تحدث العرب عن شرعية التدخل الروسي في سوريا".

وتساءل العامري "ومن دعاكم واعطائكم الشرعية وأنتم تتحدثون عن شرعية التدخل الروسي".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم