المقالات



نفى مجلس القضاء الاعلى ، اليوم الاربعاء ، وفاة موقوفين اثنين من عناصر حماية طارق الهاشمي ، فيما اكد القيادي في دولة القانون وليد الحلي ان العراق سيتعامل بالمثل مع الدول التي تؤوي الهاشمي.
وقال المتحدث باسم المجلس القاضي عبد الستار البيرقدار في تصريح صحفي " لا يوجد اي متوفين اخرين من عناصر حماية الهاشمي، فقط شخص واحد توفى وتم الاعلان عنه ".
وطالب البيرقدار "الهاشمي بتزويد مجلس القضاء الاعلى بأسماء عناصر حمايته الذين يقول عنهم انهم توفوا للتحقق من الامر "متسائلا "كيف للهاشمي وهو في اسطنبول العلم بوفاة اثنين من عناصر حماية والقضاء لا يعلم بذلك".
وكان الهاشمي قد أعلن يوم امس الثلاثاء عن وفاة اثنين آخرين من حراسه بسبب ماقال عنه تعرضهم "للتعذيب".
وفي سياق متصل حذر عضو ائتلاف دولة القانون النائب وليد الحلي حذر الدول التي تؤوي طارق الهاشمي من ان العراق سيتعامل معها بالمثل"، كاشفا الى وجود عمليات ارهابية اخرى تخص قضية الهاشمي ستعلن في ما بعد".
واوضح الحلي في تصريح صحفي ، اليوم الاربعاء، ان" على الدول التي تريد التعامل مع ملف الهاشمي أن"تدرك أن العراق سيتعامل معها بالمثل في حال قبلت إيواء شخص له علاقة بأعمال إرهابية داخل البلد" ،حسب قوله.
وتابع " ان ما اعلن من العمليات الارهابية التي تخص قضية الهاشمي حتى الآن 150 عملية فقط " ، ميشرا الى وجود عمليات اخرى سيتم الاعلان عنها في ما بعد".
من جانب اخر دعا النائب عن حركة التغيير الكردية في مجلس النواب لطيف مصطفى نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي إلى عدم العودة إلى إقليم كردستان.
وقال لطيف إن"عودة طارق الهاشمي إلى إقليم كردستان سيزيد الوضع تأزما بين الإقليم والمركز".
وأضاف انه يدعو طارق الهاشمي أن"يقدر الظروف ربما لا يريد المسؤولون في الإقليم أن يصرحوا له بذلك وربما عودته قد تأزم الوضع بين الإقليم والمركز".
واوضح أن"إقليم كردستان قد آواه وقام بما عليه لكن هذا الإقليم الصغير المحدود الإمكانيات لا يتحمل أكثر من ذلك وينبغي ألا نحمله أكثر من طاقته".
يذكر أن مكتب طارق الهاشمي أكد أن الهاشمي سيعود إلى الإقليم حيث يقوم الآن بزيارة إلى تركيا.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم