المقالات

قال رئيس الوزراء نوري المالكي ان"صوت العقل والحكمة لايمكن إسكاته عبر التصفيات الجسدية التي درج الارهابيون على انتهاجها كلما واجهوا الخيبة والخسران في مخططاتهم".
وقال المالكي:"لقد استهدف الإرهابيون القتلة اثنين من رموز الوحدة الوطنية الرافضة لمخططات الطائفيين ومشاريع الفتنة والتقسيم التي يريدون جر البلد اليها هما الشهيد الشيخ محمد طاهر عبد ربه شيخ عشيرة الجبور في الموصل والشيخ عيفان العيساوي شيخ عشيرة البو عيسى في الفلوجة".
واضاف المالكي ان"العراقيين في جميع المحافظات سيما في الأنبار ونينوى الذين فجعوا بفقدان هذين الشهيدين سيبقون سدا منيعا بوجه هؤلاء وأعوانهم والداعمين لهم من أية جهة كانوا، وان صوت العقل والحكمة لايمكن إسكاته عبر التصفيات الجسدية التي درج هؤلاء على انتهاجها كلما واجهوا الخيبة والخسران في مخططاتهم".
وتابع ان"العراق سيبقى بعون الله عصيا على مخططات الأعداء شامخا بوعي أبنائه وتكاتفهم".
ودعا جميع الكتل والأحزاب وكل الحريصين على وحدة البلد واستقراره لنبذ الفتنة ورص الصفوف وتفويت الفرصة على المتربصين السوء بالعراق".
وكان النائب عيفان العيساوي قد استشهد يوم امس بتفجير انتحاري استهدفه في الفلوجة في ما استشهد الشيخ محمد طاهر العبد ربه احد مشايخ الجبور في منطقة بادوش عندما اقدم مسلحون على اغتياله.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم