المقالات

استشهد  20 شخصاً وأصيب أكثر من مئة آخرين بجروح في موجة هجمات شهدها العراق الخميس، بينها هجوم انتحاري وانفجار سبع سيارات مفخخة، وفقاً لمصادر أمنية وطبية عراقية.

ففي بغداد، قال مصدر في وزارة الداخلية  إن "ستة أشخاص استشهدوا  وأصيب 32 بجروح في انفجار سيارة مفخخة مركونة بمنطقة الحسينية" الواقعة إلى الشمال من بغداد.

أما في كركوك  فقال العميد في الشرطة سرحد قادر إن "ستة من عناصر ا لشرطة استشهدوا وأصيب 25 شخصاً اغلبهم من الشرطة بجروح في هجوم انتحاري استهدف مقر مديرية مكافحة الإرهاب في ناحية داقوق جنوب كركوك".

وقال مصدر رفيع في شرطة كركوك في وقت سابق إن "أربع سيارات انفجرت في مدينة كركوك ما إدى إلى  استشهاد مدني وإصابة عشرين شخصاً بجروح بينهم عدد من عناصر الأمن".

وفي هجوم آخر، أعلن مصدر في الشرطة عن وقوع انفجار عبوتين ناسفتين استهدف منزل ضابط في الشرطة برتبة نقيب، ما أدى لاستشهاد  شقيقه وإصابة أربعة بينهم النقيب بجروح، ووقعت الانفجارات في ناحية الدبس غرب كركوك حيث يسكن النقيب.

وفي ناحية الطوز شمال بغداد، أفاد مقدم في الشرطة بأن "ثلاث عبوات ناسفة استهدفت صباح اليوم الخميس، منزل مختار أحد الأحياء ويدعى مشتاق البياتي، ما أدى لاستشهاد زوجته وإصابته وثلاثة من أبنائه بجروح".

وفي الفلوجة، صرح ضابط في الشرطة برتبة رائد بأن أربعة من عناصر الشرطة استشهدوا  وجرح ثلاثة آخرون في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش في ناحية الكرمة جنوب المدينة، كما أكدت ذلك مصادر طبية.

وأضاف "أصيب أربعة مدنيين بجروح بانفجار عبوة ناسفة

وفي بعقوبة أكد ضابط برتبة ملازم أول في الشرطة، إصابة ثلاثة من المارة بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة موقوفة في ناحية الوجيهية، شمال شرق المدينة.

إلى ذلك، أعلن مقدم في شرطة بعقوبة ومصدر طبي عن استشهاد ثلاثة من الشرطة وجرح ستة آخرين في هجومين مسلحين استهدفا ليل الأربعاء نقاط تفتيش للشرطة في وسط المدينة وجنوبها.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم